الرفاعي ســــــيـد أحــمــد الـعطـــار

مرحبا بأحباب الله وحبيبه المصطفى

صلى الله عليه وآله وسلم

( سجلوا معنا وساهموا ) بأرائكم البناءة

نحو مجتمع صوفى خالى من الشوائب

وأزرعوا هنا ماتحبوا أن تحصدوه يوم العرض

على الكريم الرحمن الرحيم

أهلاً بكم ومرحباً

الرفاعي ســــــيـد أحــمــد الـعطـــار

منتدى لمحبي الله ورسوله الذاكرين الله ومكتبة صوفية
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 ياسيدالسادات لأبى حنيفة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيداحمدالعطار
خـا د م الـمـنـتـد ى
avatar

عدد المساهمات : 736
تاريخ التسجيل : 11/12/2011
العمر : 54

مُساهمةموضوع: ياسيدالسادات لأبى حنيفة   الخميس 21 يونيو 2012, 5:09 pm



  • بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله حمدا يوافي نعمه ويكافئ مزيده
    والصلاة والسلام علي الدرة النبوية الفريدة
    روح جسد الوجود وعلة كل موجود
    سيدنا ومولانا وقرة عيوننا ونبينا الرسول المكرم
    حبيب الرحمن سيدنا ومولانا
    محمد صلي الله عليه وسلم وعلي آله وأصحابه
    وعترته وأحبابه وتابعيه بإحسان إلي يوم الدين
    آمــــــــــــين آمــــــــــــــــين
    ـــــــــــــــــــــــــــــ
    كتب أبي حنيفه هذه القصيدة ليتقرب بها
    من رسول الله صلى الله عليه و سلم،
    و لينشدها بين يديه في أثناء زيارته و لم يطلع عليها أحد
    .فلما وصل الى المدينة المنورة،
    سمع المؤذن ينشدها على المئذنة،! فعجب من ذلك و انتظر المؤذن.
    فسأله: لمن هذه القصيدة؟!.
    قال :لأبي حنيفة. قال: أتعرفه؟.
    قال: لا. قال: وعمن أخذتها؟!.
    قال: في رؤياي أنشدها بين يدي
    المصطفى صلى الله عليه و سلم،
    فحفظتها و ناجيته بها على المئذنة.
    فدمعت عينا أبي حنيفة..
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ياسيد السادات جئتك قاصداً أرجو رضاك و أحتمي بحماكا
    واللهِ ياخير الخلائق إن لي قلبا مشوقا لا يروم سواكا
    وبحق جاهك إنني بك مغرم والله يعلم أنني أهواكا
    أنت الذي لولاك ما خلق إمرؤ كلا ولا خلق الورى لولاكا
    أنت الذي من نورك البدر أكتسى والشمس مشرقة بنور بهاكا
    أنت الذي لما رفعت الى السما بك قد سمت و تزينت لسراكا
    انت الذى ناداك ربك مرحبا ولقد دعاك لقربه وحبا كا
    أنت الذى فينا سألت شفاعة ناداك ربك لم تكن لسواكا
    أنت الذى لما توسل آدم من زلة بك فاز وهوأ باكا
    وبك الخليل دعا فعادت ناره بردا وقد خمدت بنور سناكا
    ودعاك أ يوب لضر مسه فأزيل عنه الضر حين دعاكا
    وبك المسيح أتى بشيرا مخبراً بصفات حسنك مادحا لعلاكا
    وكذاك موسى لم يزل متوسلا بك فى القيامة محتم بحماكا
    والأ نبياء وكل خلق فى الورى والرسل والأ ملاك تحت لوا كا
    لك معجزات أعجزت كل الورى وفضائل جلت فليس تحا كى
    نطق الذراع بسِمه لك معلنا والضب قد لباك حين أتاكا
    والذئب جاءك والغزالة قدأتت بك تستجير وتحتمى بحماكا
    وكذا الوحوش أتت إليك وسلمت وشكى البعير إليك حين رآكا
    ودعوت أشجاراً أتتك مطيعةً وسمعت إليك مجيبة لندا كا
    والماء فاض براحتيك وسبحت صم الحصى بالفضل فى يمناكا
    وعليك ظللت الغمامة فى الورى والجذع حن إلى كريم لقا كا
    وكذاك لا أثر لمشيك فى الثرى والصخر قد غاصت به قدما كا
    وشفيت ذا العاهات من أمراضه وملأت كل الأرض من جدواكا
    ورددت عين قتادة بعد العمى وإبن الحصين شفيته بشفاكا
    وكذا حبيب وابن عفر بعدما جرحا شفيتهما بلمس يداكا
    و علي من رمد به داويته في خيبر فشفى بطبيب لماكا
    وسألت ربك في ابن جابر بعدما أن مات أحياه وقد أرضاكا
    و مسست شاة لأم معبد بعدما ما نشفت فدرت من شفاكا رقياكا
    و دعوت عام القحط ربك معلنا فانهال قطر السحب حين دعاكا
    ودعوت كل الخلق فانقادوا الى دعواك طوعا سامعين نداكا
    و خفضت دين الكفر يا علم الهدى ورفعت دينك فاستقام هناكا
    أعداك عادو في القليب بجمعهم صرعى وقد حرموا الرضا بجفاكا
    في يوم بدر قد أتتك ملائك من عند ربك قاتلت أعداكا
    و الفتح جاءك يوم فتحك مكة و النصر في الأحزاب قد وافاكا
    هود و يونس من بهاك تجملا و جمال يوسف من ضياء سناكا
    قد فقت يا طه جميع الأنبيا طرا فسبحان الذي أسراكا
    و الله يا يسين مثلك لم يكن في العالمين و حق من نباكا
    عن وصفك الشعراء يا مدثر عجزوا و كلوا عن صفات علاكا
    انجيل عيسى قد أتى بك مخبرا و لنا الكتاب أتى بمدح حلاكا
    ماذا يقول المادحون وما عسى أن تجمع الكتَاب من معناكا؟!
    و الله لو أنَ البحار مدادهم و الشعب أقلام جعلن لذاكا
    لم تقدر الثقلان تجمع نزره أبدا و ما اسطاعوا له ادراكا
    بك لي فؤاد مغرم يا سيدي و حشاشة محشوة بهواكا
    فاذا سكتُ ففيك صمتي كله و اذا نطقت فمادحا علياكا
    و اذا سمعت فعنك قولا طيبا و اذا نظرت فما أرى إلاَكا
    يا مالكي كن شافعي في فاقتي انيِ فقير في الورى لغناكا
    يا أكرم الثقلين يا كنز الغنى جد لي بجودك وإرضني برضاكا
    أنا طامع بالجود منك و لم يكن لأبي حنيفة في الأنام سواكا
    فعساك تشفع فيه عند حسابه فلقد غدا متمسكا بعراكا
    فلأنت أكرم شافع و مشفع ومن التجى بحماك نال رضاكا
    فاجعل قراى شفاعة لي في غد فعسى أرى في الحشر تحت لواكا
    صلى عليك الله يا علم الهدى ما حنَ مشتاق الى مثواكا
    و على صحابتك الكرام جميعهم و التَابعين و كلَ من والاكا



_________________


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم
ــــــــــــــــــــــــــــــ
فوضت أمرى إلى خالقى وقلت لقلبى كفاك الجليل
مدبر أمرى ولاعلـم لى فهو حــسبى ونعم الوكــيل

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
خـــادم الإمام الرفاعى
ســـيـد أحـمـد العطار
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


عدل سابقا من قبل Admin في الإثنين 02 يوليو 2012, 4:47 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://saydatar.ahlamontada.com
محب الاسرار
مرابط فى سبيل الله
مرابط فى سبيل الله
avatar

عدد المساهمات : 82
تاريخ التسجيل : 06/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: ياسيدالسادات لأبى حنيفة   الأربعاء 27 يونيو 2012, 12:47 pm

الله الله الله الله الله الله الله الله:-
ـــــــــــــــ
ياسيد السادات جئتك قاصداً أرجو رضاك و أحتمي بحماكاواللهِ ياخير الخلائق إن لي قلبا مشوقا لا يروم سواكاوبحق جاهك إنني بك مغرم والله يعلم أنني أهواكاأنت الذي لولاك ما خلق إمرؤ كلا ولا خلق الورى لولاكاأنت الذي من نورك البدر أكتسى والشمس مشرقة بنور بهاكاأنت الذي لما رفعت الى السما بك قد سمت و تزينت لسراكاانت الذى ناداك ربك مرحبا ولقد دعاك لقربه وحبا كاأنت الذى فينا سألت شفاعة ناداك ربك لم تكن لسواكاأنت الذى لما توسل آدم من زلة بك فاز وهوأ باكاوبك الخليل دعا فعادت ناره بردا وقد خمدت بنور سناكاودعاك أ يوب لضر مسه فأزيل عنه الضر حين دعاكاوبك المسيح أتى بشيرا مخبراً بصفات حسنك مادحا لعلاكاوكذاك موسى لم يزل متوسلا بك فى القيامة محتم بحماكاوالأ نبياء وكل خلق فى الورى والرسل والأ ملاك تحت لوا كالك معجزات أعجزت كل الورى وفضائل جلت فليس تحا كىنطق الذراع بسِمه لك معلنا والضب قد لباك حين أتاكاوالذئب جاءك والغزالة قدأتت بك تستجير وتحتمى بحماكاوكذا الوحوش أتت إليك وسلمت وشكى البعير إليك حين رآكاودعوت أشجاراً أتتك مطيعةً وسمعت إليك مجيبة لندا كاوالماء فاض براحتيك وسبحت صم الحصى بالفضل فى يمناكاوعليك ظللت الغمامة فى الورى والجذع حن إلى كريم لقا كاوكذاك لا أثر لمشيك فى الثرى والصخر قد غاصت به قدما كاوشفيت ذا العاهات من أمراضه وملأت كل الأرض من جدواكاورددت عين قتادة بعد العمى وإبن الحصين شفيته بشفاكاوكذا حبيب وابن عفر بعدما جرحا شفيتهما بلمس يداكاو علي من رمد به داويته في خيبر فشفى بطبيب لماكاوسألت ربك في ابن جابر بعدما أن مات أحياه وقد أرضاكاو مسست شاة لأم معبد بعدما ما نشفت فدرت من شفاكا رقياكاو دعوت عام القحط ربك معلنا فانهال قطر السحب حين دعاكاودعوت كل الخلق فانقادوا الى دعواك طوعا سامعين نداكاو خفضت دين الكفر يا علم الهدى ورفعت دينك فاستقام هناكاأعداك عادو في القليب بجمعهم صرعى وقد حرموا الرضا بجفاكافي يوم بدر قد أتتك ملائك من عند ربك قاتلت أعداكاو الفتح جاءك يوم فتحك مكة و النصر في الأحزاب قد وافاكاهود و يونس من بهاك تجملا و جمال يوسف من ضياء سناكاقد فقت يا طه جميع الأنبيا طرا فسبحان الذي أسراكاو الله يا يسين مثلك لم يكن في العالمين و حق من نباكاعن وصفك الشعراء يا مدثر عجزوا و كلوا عن صفات علاكاانجيل عيسى قد أتى بك مخبرا و لنا الكتاب أتى بمدح حلاكاماذا يقول المادحون وما عسى أن تجمع الكتَاب من معناكا؟!و الله لو أنَ البحار مدادهم و الشعب أقلام جعلن لذاكالم تقدر الثقلان تجمع نزره أبدا و ما اسطاعوا له ادراكابك لي فؤاد مغرم يا سيدي و حشاشة محشوة بهواكافاذا سكتُ ففيك صمتي كله و اذا نطقت فمادحا علياكاو اذا سمعت فعنك قولا طيبا و اذا نظرت فما أرى إلاَكايا مالكي كن شافعي في فاقتي انيِ فقير في الورى لغناكايا أكرم الثقلين يا كنز الغنى جد لي بجودك وإرضني برضاكاأنا طامع بالجود منك و لم يكن لأبي حنيفة في الأنام سواكافعساك تشفع فيه عند حسابه فلقد غدا متمسكا بعراكافلأنت أكرم شافع و مشفع ومن التجى بحماك نال رضاكافاجعل قراى شفاعة لي في غد فعسى أرى في الحشر تحت لواكاصلى عليك الله يا علم الهدى ما حنَ مشتاق الى مثواكاو على صحابتك الكرام جميعهم و التَابعين و كلَ من والاكا


_________________


كـــــــــــل عام وحضراتكم بكل خير


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مــــحـب الله وحـبـيـبه المصطــفى
صــــــــــلى الله عليـــــه وســـــــــــــلم
هــو الـحب فاسلم بالحشا ما الـــهوى سهــــل
فـــما أخـــــتاره مغــــــــــــرم بــه وله عــــــــقـــل
وعش خاليا فالحب راحته عناء فأوله سقم وأخره قــتــل
وإن شئت أن تحيا سعيدا فمت به شهيدا وإلا فالغرام له أهل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب الاسرار
مرابط فى سبيل الله
مرابط فى سبيل الله
avatar

عدد المساهمات : 82
تاريخ التسجيل : 06/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: ياسيدالسادات لأبى حنيفة   الأربعاء 27 يونيو 2012, 12:54 pm



ياسيد السادات جئتك قاصداً أرجو رضاك و أحتمي بحماكا
واللهِ ياخير الخلائق إن لي قلبا مشوقا لا يروم سواكا
وبحق جاهك إنني بك مغرم والله يعلم أنني أهواكا
أنت الذي لولاك ما خلق إمرؤ كلا ولا خلق الورى لولاكا
أنت الذي من نورك البدر أكتسى والشمس مشرقة بنور بهاكا
أنت الذي لما رفعت الى السما بك قد سمت و تزينت لسراكا
انت الذى ناداك ربك مرحبا ولقد دعاك لقربه وحبا كا
أنت الذى فينا سألت شفاعة ناداك ربك لم تكن لسواكا
أنت الذى لما توسل آدم من زلة بك فاز وهوأ باكا
وبك الخليل دعا فعادت ناره بردا وقد خمدت بنور سناكا
ودعاك أ يوب لضر مسه فأزيل عنه الضر حين دعاكا
وبك المسيح أتى بشيرا مخبراً بصفات حسنك مادحا لعلاكا
وكذاك موسى لم يزل متوسلا بك فى القيامة محتم بحماكا
والأ نبياء وكل خلق فى الورى والرسل والأ ملاك تحت لوا كا
لك معجزات أعجزت كل الورى وفضائل جلت فليس تحا كى
نطق الذراع بسِمه لك معلنا والضب قد لباك حين أتاكا
والذئب جاءك والغزالة قدأتت بك تستجير وتحتمى بحماكا
وكذا الوحوش أتت إليك وسلمت وشكى البعير إليك حين رآكا
ودعوت أشجاراً أتتك مطيعةً وسمعت إليك مجيبة لندا كا
والماء فاض براحتيك وسبحت صم الحصى بالفضل فى يمناكا
وعليك ظللت الغمامة فى الورى والجذع حن إلى كريم لقا كا
وكذاك لا أثر لمشيك فى الثرى والصخر قد غاصت به قدما كا
وشفيت ذا العاهات من أمراضه وملأت كل الأرض من جدواكا
ورددت عين قتادة بعد العمى وإبن الحصين شفيته بشفاكا
وكذا حبيب وابن عفر بعدما جرحا شفيتهما بلمس يداكا
و علي من رمد به داويته في خيبر فشفى بطبيب لماكا
وسألت ربك في ابن جابر بعدما أن مات أحياه وقد أرضاكا
و مسست شاة لأم معبد بعدما ما نشفت فدرت من شفاكا رقياكا
و دعوت عام القحط ربك معلنا فانهال قطر السحب حين دعاكا
ودعوت كل الخلق فانقادوا الى دعواك طوعا سامعين نداكا
و خفضت دين الكفر يا علم الهدى ورفعت دينك فاستقام هناكا
أعداك عادو في القليب بجمعهم صرعى وقد حرموا الرضا بجفاكا
في يوم بدر قد أتتك ملائك من عند ربك قاتلت أعداكا
و الفتح جاءك يوم فتحك مكة و النصر في الأحزاب قد وافاكا
هود و يونس من بهاك تجملا و جمال يوسف من ضياء سناكا
قد فقت يا طه جميع الأنبيا طرا فسبحان الذي أسراكا
و الله يا يسين مثلك لم يكن في العالمين و حق من نباكا
عن وصفك الشعراء يا مدثر عجزوا و كلوا عن صفات علاكا
انجيل عيسى قد أتى بك مخبرا و لنا الكتاب أتى بمدح حلاكا
ماذا يقول المادحون وما عسى أن تجمع الكتَاب من معناكا؟!
و الله لو أنَ البحار مدادهم و الشعب أقلام جعلن لذاكا
لم تقدر الثقلان تجمع نزره أبدا و ما اسطاعوا له ادراكا
بك لي فؤاد مغرم يا سيدي و حشاشة محشوة بهواكا
فاذا سكتُ ففيك صمتي كله و اذا نطقت فمادحا علياكا
و اذا سمعت فعنك قولا طيبا و اذا نظرت فما أرى إلاَكا
يا مالكي كن شافعي في فاقتي انيِ فقير في الورى لغناكا
يا أكرم الثقلين يا كنز الغنى جد لي بجودك وإرضني برضاكا
أنا طامع بالجود منك و لم يكن لأبي حنيفة في الأنام سواكا
فعساك تشفع فيه عند حسابه فلقد غدا متمسكا بعراكا
فلأنت أكرم شافع و مشفع ومن التجى بحماك نال رضاكا
فاجعل قراى شفاعة لي في غد فعسى أرى في الحشر تحت لواكا
صلى عليك الله يا علم الهدى ما حنَ مشتاق الى مثواكا
و على صحابتك الكرام جميعهم و التَابعين و كلَ من والا كـا


_________________


كـــــــــــل عام وحضراتكم بكل خير


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مــــحـب الله وحـبـيـبه المصطــفى
صــــــــــلى الله عليـــــه وســـــــــــــلم
هــو الـحب فاسلم بالحشا ما الـــهوى سهــــل
فـــما أخـــــتاره مغــــــــــــرم بــه وله عــــــــقـــل
وعش خاليا فالحب راحته عناء فأوله سقم وأخره قــتــل
وإن شئت أن تحيا سعيدا فمت به شهيدا وإلا فالغرام له أهل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ياسيدالسادات لأبى حنيفة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الرفاعي ســــــيـد أحــمــد الـعطـــار  :: واحـــة الـــشــعـر والـقـصائـد والمــدائــح-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: