الرفاعي ســــــيـد أحــمــد الـعطـــار

مرحبا بأحباب الله وحبيبه المصطفى

صلى الله عليه وآله وسلم

( سجلوا معنا وساهموا ) بأرائكم البناءة

نحو مجتمع صوفى خالى من الشوائب

وأزرعوا هنا ماتحبوا أن تحصدوه يوم العرض

على الكريم الرحمن الرحيم

أهلاً بكم ومرحباً

الرفاعي ســــــيـد أحــمــد الـعطـــار

منتدى لمحبي الله ورسوله الذاكرين الله ومكتبة صوفية
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 جالية الكدر بأسماء أهل بدر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيداحمدالعطار
خـا د م الـمـنـتـد ى
avatar

عدد المساهمات : 746
تاريخ التسجيل : 11/12/2011
العمر : 55

مُساهمةموضوع: جالية الكدر بأسماء أهل بدر    الثلاثاء 17 يناير 2017, 1:41 pm

بسم الله الرحمن الرحيم





وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وسلم





بدريَّةٌ وافت ببرهانٍ بَهر 
أُحُدِيَّة في سَرْدِها سِرٌ ظَهَر 



جَمَعَت لأسْماء الذين سَمَوا ذُرى
متنِِ العُلا في المَجدِ مِن صَحب غُرَر 



جُنِيتْ فَواكهها الجَنِية مِن جَنا
بدريَّة أُحُدِيَّة طابت ثمَر



ساقِي بَواسِقِها النَّضِيدَة جعفرٌ
صِنْوَ الذي أدنى جَنَاها واخْتبر



لكِن مِن النَّسَب الشهيرة جُرِّدَت
في جُلها لِتكون أوْجَز مُختصَر



فنثرتُ كلَّ اسْم بها بعلامة
قرِنَت بذِكرِ أبيه تغْني مَن نظر



فمُهَاجِريهُم اعْلِمَنه بمِيمه
وكذا بِأوْ أوسِيُّهم في المُنْتظر



والخزْرَجِيُّ بخائهِ وكذا الشهيد
بشِينِهِ من فوقِ نظمٍ مُبتكر



لله قوْمٌ قد حُبوا بفضيلةٍ
قطعُوا بها أطْماع أقوامٍ أُخَر



فَبَخٍ لهم فالله قدْ قالَ اعْمَلوا
مَا شِئتمُو فالذَّنبُ منكم مُغتفر



مَنظومة شرفٌ سمَتْ بنِظَامِهم
وَسَناً وقد سُمِيت بجَالِية الكدَر



حِصْنٌ حَصِينٌ مِن خُطوب أوحَلَتْ
مَن يَسْتجِرْ بها في المُعضِلات يُجَرْ



قد جُرِّبَت بين الأنام تلاوة أيْضاً 
وحَْلاً في الإقامَة والسَّفر 



فلكَم بها أغنى فقِيراً ذو الندى
ولكمْ بها عَبداً كسِيراً قد جُبر



وخَتمتها مُتوسِّلاً ببَقِية ال
أصْحَاب إجمالاً وسَاداتٍ خِير



والتابعِين لهُم كذاكَ أئِمة
بشَرِيعة الهادي المُمَجد هُم وَزَرْ



فانهَضْ إليْها إن كربْتَ بكربةٍ
يوماً ولازمْها العَشايا والبَكر



وابدأ بأوَّلِ شافِعٍ ومُشفعٍ
طهَ المُرجَّى المصطفى خَير البشَر



غِبَّ الثناءِ عَلى المُهَيمن والصَّلا
ة على الرَّسُول وقل بنظمٍ كالدُّرر



عالٍ وَغالٍ ذِي قوافٍ جَمَّة
رَائيَّةٍ مِن كامِلِ عذب ذَخَر



ربي بسَيدنا محمد الأبر
خيرِ البرية من به شَرُفت مُضر



إني سَألتكَ وهُو أفضلُ مَن سُئِلْ
تَ به ومَن أثنى عَليكَ ومَن شكر



وصَدِيقِهِ الصِّدِّيقِ سَيدنا أبي
بَكرٍ خَليفتِهِ المُقدم بالخَبرْ



وبفاتِحِ الأمصار في غزَواتهِ
مِصْبَاح أهْل الخلد سيدنا عُمر



وكذا بذِي النُّورين سيدنا الفتى
عثمان مَن وَرَدَتْ بِمِدحَتِهِ الزُّمر



وكذا ببابِ مدينة العلم الفَتى ال
كرَّار سيدنا علي ذِي الفَخر



وكذا بطلحَة و الزبير رَحَا الوَغى
وكذا ابن عوفٍ عَبد رحمانٍ وَبرّ



وكذا بسَعدٍ مع سعيدٍ والأمي
ن أبي عبيدة مَن بمَعروف أمرْ



وكذا بعَمِّ رسولِك المختار لي
ثِ الله حمْزة مَن سَما وسَطا وَكرّ



والحارثِ الأوسِيِّ ثم بمالكٍ
وسُليْمِهمْ وَبسَالم مُقرِي السُّوَر



وبثقفِهم وبجابرٍ وجُبَيرِهم
وبجابرٍ وأنِيسِهم أسْدِ الظفر



وبعَامِر وبعَائِذٍ وبعامر
مَن جَرَّعوا الأعْداء كأسَاً مَا أمَر



وبكعْبهِم وبعاصِمٍ وصُهَيبِهم
وبلالِهم ذاكَ المُؤذِّنُ فِي السَّحَر



وبُجَيرِهِم وبعاصم وخُبَيْبَهم
وبَشِيرِهم وبسَعْدِهِم ذاكَ الأبَر



وتمِيمِهِم وسُلَيْمِهِم وتمِيمِهم
أيضاً ورَبْعِي وسَعْدٍ مَن ظفر



وإياسِهِم وبَأوسهم والأرقم ال
بَدري مَع أنسهِ مُبيدَ مَن ابْدَغر



أيضاً وبالعَجْلانِ ثمَّ عَدِيهم
وسُرَاقة السامِي الذي ثمَّ انتبَر



وسِنانِهم وبسَهلِهِم وبسَبرَةِ ال
أبطَالِ أصْحاب الأعِبة والوَتر



والنَّضْرِ والنَُعْمان والنُّعمَان مَن
شَهدتْ لهم ثمَّ المَشاهِدُ والأثر



و بزَيدِهِم وزيادِهِم وبمَعبَد
وأبي خُزيمَة مَن لِهنْدِيّ شَهر



وزيادِهِم وبسهْلِهم وشَهيدِهِم
صَفوانَ مَنْ بالخلد قد أضحَى وَغَر



وقتادَة الأوسِيِّ مَع سَلمَة كذا
أنسٌ وعُقبةُ ثمّّّّّّّ عُتبة ذو الخفر



وبسَهلهِم وخداَشِهم وخِراشِهم
مَن أثخنُوا بالسُّمْر وَخزاً مَن دَبر



وبعَامِر وبمَالكٍ وبمَرثدٍ
وبمَالكٍ وبمَهجَع مَولى عُمَر



ومُعَتبٍ وبمَعْبدٍ وبمَعْقلٍ
ومعَتبٍ ومُعاذِهم أهْل الصدر



وكذا قدامَة مع رِفاعَة مَن سَما
وبخالدٍ وبثابتٍ يوم الوَعر



وبمَعْمر وبمَالك ومُعاذِهم
وبمُحْرِز وكذا رفاعة ذو النَّظر



وكذا بعبدالله مع خلاَّدِهِم
وكذا بعبد الله ذاكَ المُختبر



وكذا بعَبد الله ثمَّ سُليمِهم
ومُلَيلِهم وبمِسْطحٍ مَن قدْ حَضر



والمُنذِر الأوسِيِّ ثمَّ بزَيدِهِم
و برافِعٍ مع رافِع العَضْبِ الذكر



وأبي عُقيل مَعْ أبي حَسَن وعَب
د الله ثمَّ أبي سَليطٍ مَن قهر



والحَارث الأوسِيِّ ثمَّ برافع
وبذِي الشِّمَالين الشهيدِ مَنِ اشْتهِر



وكذا بحارثة الهِزَبْرِ مَعَ البَرا
وكذا ببَسْبة المَجِيدِ المُعتبر



والأخنسِ المَولى وعُضْمَة مَع تمِ
يمهم وأسعَدَ مَع أُبيّ مَن بَتر



ومُحمَّد وبمُحرِزٍ وبثابت
ورُخَيلة الصِّيدِ الجَحَاجيحِ الغُرر



وبزيدَهم وبوَهبِهِم ويزيْد من
كسبَ الشَّهادة وهي أربح ما تَجر



وكذا بمَسعُودٍ وعَبدة مَع عُبَي
دِهِم وحارثة الذي بدمٍ نثر



وكذا بثعلبة الغَضَنْفَر مَن كمى
أيضاً وبالمِقداد مع زَيد الوَطر



وكذا عُمارة والحُصَين وأوْسُهم
وأبو حذيفة مَع عُمارة مَن فخر



أيضاً بخلادٍ ومَسعودٍ كذاك
عُكاشة السَّامي ببُشرى كالقمر



وبحَاطِبٍ ثم الحَباب وحاطبٍ
مَن ثمَّ صَدَّقهُ النَّبي بما اعتذر



وكذا بفروَة مَع يَزيد وثابت
يوم التقى الجَمعان والكفر انزجَر



وسِنانِهم والحَارث البَدري ثمَّ
سَوادِهِم وصَبيحِهم صَيدِ الظفر



وكذا عُبادة مع خَليفة مِنهم
وأبو لبابة قاصِمِي أهْل الدَّعر



وعُمَيرِهِم ومُعوَّذٍ وسَلِيطِهم
ومعاذِهِم تالِي الكتاب المُسْتطر



وبسَعدِهِم ويزيدِهِم وبثابت
مَن قد سَموا بَدْو البَرِية والحَضَر



وعُويمِهِم وعِياضِهِم وبُجَيرِهِم
وكذا بعَبْدَة ثمَّ عمَّار الجبَر



وكذا بشمَّاسٍ وجبار الوغى
وأبٍ لِحنَّة ثم عَمرهِم الأغر



وبعَمْرَهِم وخُنَيسِهِم وإياسِهم
صحبَ الذي سَبعِين كالقتلى أسَر



وبزَيْدِهِم وبسَعْدِهِم وزيادِهِم
من صَيَّروا والبَاغي أذلَّ من اليَعر



وكذا المُجذُّرُ ثمَّ غنام معاً 
وكذا بعثمان الذي حَسنُ السِّيَر



والحارسُ الأوسِيُّ ثمَّ بعاقِل
من بالشَّهادةِ حَلَّ أحْسَن مُسْتقر



وكذا ببَاحثٍ ولِبْدةَ مَع أبي
أيوب ثم مُعتَبٍ صَحبِ المبَر



وعطية البَدْري مع صَيفِيهم
وكذا أبو داود مَن ثمَّ انتصَر



وكذا أبُو مخْشٍٍ وعبد الله ثمَّ
سوادٌ البدري إنسانُ البَصَر



أيْضاً أبو شَيْخ كذا بخزيمِهِم
وكذا بخباب وذكوان الأبر



وكذا أبو قيسٍ وعبد الله ثم
الحارث الزحافُ في يوم المَفر



وكذا بعَبد الله ثم برافِع
وكذا بعبد الله ذي البَأس الأبر



وأبٍ لِسَبرة ثم عبد الله ثم
بحمزة المردِي إذا الحَرب استقر



كذا بمسْعودٍ وعبد الله مع
عبادك الشَّهم الذي ليلاً جأر



وأبي قتادة ثم عبد الله ثم
الحارثِ المَولى و عبَّادِ أبر



أيضاً أبو سَلمة كذا ومعَاذِهِم
وكذا وديعة من لِذَيلِ المَجدِ جَرّ



ويزيدَ والنُّعمان ثم عُمَيرِهم
وكذا بعبد الله من مُنحَ النَّظر



وأبٍ لِكبشة ثم عبد الله ذاك
الليثُ دمَّرَ للصِّفوف إذا فَطر



وكذا بعبد الله ثم بوَهْبهم
والفاكِهِ البدْريِِّ أرباب اليَسَر



وبعَامر ثمَّ الطفيل وعامر
من أثخنُوا الأعداء وَخزاً ليس مَر



وعُضَيمَة البَدري مع خلادِهِم
وهلالِهِم وكذا بعَبس مَن قهر



وبواقِدٍ وبهانِئ والحارث ال
أوسِيِّ ثم يزيد من جلاَّ وَسَر



ويزيد مع وَدْقة وعَبد الله ثم
السائب المولى فتى فتكٍ كَهَر



وبقيسِهم وعمَيرهِم وبكعبهم
وأبي سِنان من لظى الهيجَا سَجر



والحَارث المَولى وعبد الله ثم
عُبيدهِم وعُميرهم من قد شَتر



وكذا أبو الهَيثم خُبعثنة الشرى
وكذا بعبد الله مِنهم مِن يَسَر



ويزيدَ مع عَمْرٍ وعبد الله ثم
الحارث الأوسِيِّ مُردِي مَن وَحر



وعُمَيرهم وعُبيدهم وكذا بعب
د الله مع سَلمَة مُصيرِهِم عِبَر



وكذا بعبد الله ثم عبيدهم
خدْنُ الشهادَة وهي أفضَلَ مَا ادَّخر



وأبٍ لِخارجَة الذي دانتْ له
قننُ المفاخِر فامْتَطاها وانتبر



وبعبد رَبْ والطُّفيل وقيسِهم
وكذا بعقبة في العِدا مَن قد نَحر



وكذا أبو الأعور وقيسٌ منهم
وكذا أبو مَرثدْ وعَمْرُو مَن دَحَر



وكذا بضَمْرة مع أبي خلادٍ ال
مِطْعَان قرْم هِزَبرِ ضَار قد زفر



وبسَعدِهِم وبسَهلهم وبسَعْدِهم
وبعَامِر ثم الطفيل المُنتَصَر









أيضاً وبالنعمان والنعمان والنع
مان مع سَلمة ببَدرٍ مَن ظفر



وأبٍ لِحَنَّة ثم عبد الله ثم
بقُطبة السامي لديك من اسْتقر



وكذا بعبد الله ثم بعمرهِم
وأبٍ لطلحَة مِن هُنالك قد عكر



وكذا بعبد الله ثم مُعاذِهم
وبعمرهم من كرَّ يوم الكفر فر



والمنذِر البدري ثم المنذر ب
ن محمد وبسعدِهِم من قد أطر



وبعَمرهم وكذا بعبد الله من
أرْْدى أبا جَهل فسار إلى سقر



أيضاً وبالبَدري منهم مُصعَب
وبسَعدِهم وكذا رفاعة من نصر



وكذا عُبيدة ثم ثعلبة الذي
بالعَضب بَدَّدَ جيشَهم فغدَا شَذَر



وبمالكٍ ثم الربيع ومالك
وخُلَيدهِم وبرافعٍ من قد بدر



وكذا بمَسعود وخوْلي وخوات
ومسعود وخبابِ الوَعر



وبثابتٍ وبخالدٍ وبمالكٍ
وسِمَاكهِم وكذا بخلاَّد الزُّمر



ومُعوّذ وشريكِهِم وشُجَاعِهم
أيضاً وبالضَّحاك أقمار الصُّور



وكذا بعبد الله ثم بعوفِهم
وأبي مَليلٍ مَع طبيب مَن كَسر



وسُهيلِهم وحَرامِهم وبسَعدِهِم
وكذا بثعلبة الهزَبر المُشتهر



وبعَبد رحمانٍ كذا وبعامرٍ
وسراقة البدريِّ قاصِمِ من فَجَر



والحارث البدري مع مِدلاجِهِم
وسُهيلهم وسُليمهم خدنِ الوَزَرْ



وبعمرهِم وسويبطٍ وبسعدهم
وكذا أبو مسعود الصيد الغرَر



وأبو حبيب ثم عقبة والفتى
عتبان من صرعوا الأعادي في الحفر



وبنَوفلٍ وبراشدٍ وكذا أبو
ضَياحٍ الفتاك فيهم مَن أصَر



وأبٍ لصِرمَة ثم عبد الله مع
سفْيان مع عمرو ببدرٍ مَن ثأر



وبمَعْنهم وبسَالم وبمالكٍ
وبمَعْنهم وحَبيبهِم ذاك الأغر



وبعاصم وبعامر وبعاصم
من قد حَبوْا فضْلاً وأجراً قد وفر



وكذا رفاعة مع رَبيعة من سَمَا
وعُمَيرهم وكذا بعَمرو من فخَر



وأبي دُجانة ثم خارجَة الفتى
وكذا بعُقبة من حَبوا حور الحور



وكذا بمسعود مع النُّعمان ثم
هُبيلهم وكذا نعَيمان الأبر



ومبَشَّر وبسعدِهِم وببشرهم
أيضاً وبالضَّحاكِ ثم أبي اليَسر



وبفروَة مع دُقْ قيس من إذا 
لا قوا العِدا بكريهة هَزموا الزمر



وكذاك الأملاك من قد أحضِروا
بدْراً لِنَصرِ المُصطفى هَادي البشر




وبـشـاهـديْ أحــــدٍ سـألـتــك َ كـلـهــم ْمــن بالشـهـادةِ فــازَ ثــم بـمـن حـضـرْ
وأبي عمـارة َ سيـدِ الشهـداءِ ليـثِ اللهِ حــــمـــــزة َ مـــــــــنْ إذا لاقـــــــــى زأرْ
وبـــحـــارثٍ وبـــرافــــع ٍ وحـسـيـلــهــمْ وكــذا بـخـلادٍ وعـبــدة َ ذى الـذكــرْ
وكـذَا بعبـداللهِ مـعْ سـهـل ٍ وعـبـدالله مــــع ســهــل ٍمـجـاهــدِ مـــــن كــفـــرُ
وأبـى هبيـرة َ مــع أبــي سفـيـان َ ثــمَّ أبـــي حـــرام ٍمـــن إلـــى عــــدنِ ٍعــبــرْ
وبــمــالــكٍ ويــســارهــم ْ وبــعـمرهـــم ْصحبِ الذى كالظبي ِكلمـهُ الحجـرْ
وأبٍ لأيـــمــــنَ ثـــــــمَّ عـــبــــدالله ذاك الأمـجـدُ المـلـقـى شـهـيـدًا فـــي الـقـفـرْ
وبــثـــابـــتٍ وإيــاســـهـــمْ ومــــجــــذر ٍوكـــــذا بـعــبــدِالله ذى نـــــور ٍبــهـــرْ
وبـمــصــعــب ٍوبـمــعــبــدٍ وبــعـــامـــر ٍويـزيـدَ ثــم َّ عـمــارة َ الـطــودِ الأبـــرْ
وكــذا رفـاعـة ُمــعْ رفـاعـة َوالـفـتـى كيسـانُ مـعْ عمـر ٍوخـديـنَ دم ٍقـطـرْ
وبـــرافــــع ٍوحـبـيــبــهــمْ وبــــحــــارثٍ وبمـالـك ٍيـــوم الكـريـهـة ِمـــن صـبــرْ
وكــــذا بـعـبــدالله ِ مــــعْ ذكـوانـهــمْ وكـــذا أبـوحـبـة ْ كـريــمُ المـعـتـصـرْ
وبـــحــــارث ٍ وبــمــالـــك ٍوبـــحــــارث ٍمـن بالحـيـاة ِ حُـبـوا بـزهـراوى الـسـورْ
وبعبدرحمـن ٍكــذا برفـاعـة َالأوســىِّ ثــــــمَّ خــداشــهـــمْ أبـــطــــال ِكـــــــرُ
ويــزيــدَ ثـــــمَّ بـعــامــر ٍ وبـسـعـدهــمْ مـنْ فـي سبيلـك َ قتلـوُا بيـن َ الصـخـرُ
وأنـيـســهــمْ وبــأوســهـــمْ وبــثــابـــت ٍوبثقفـهـمْ وبـحــارثٍ مـــنْ قـــدْ قـســرْ
وبـثـابــتٍــوكــذا بـــعـــبـــدالله ِمـــــــــنْ وادى الشـظـى بهـمَـا تـشــرفَ والـمــدرْ
وكـــذا بثعـلـبـة َ الـكـمـىِّ وسـهـلـهـمْ وكــذا بعـتـبـة َثـــمَّ حنـظـلـةَ الـبــررْ
وسـبـيـعــهــمْ وبـــحــــارثٍ وسـلــيــهــمْ مــعْ ثـقـفِ المـذكـور ِذى أجـــر ٍوفـــرْ
وكـــــذا بـعــبــادٍ وعـقــربــة َالـفــتــى وكـــذا بصـيـفـيّ ٍوضـمــرة َمــــن وأرْ
أيــضــا ًأبــــو زيــــدٍ وشــمــاسٌ كــــذا نعـمـانُ مــع نـعـمـانَ ذى جـــودٍ غـمــرْ
وبـعـمـرهـمْ وبقـيـسـهـمْ وبـسـعـدهــم ْأنـصـارُ مخـتـار ٍإلـيـهِ سـعــى الـشـجـرْ
أيـضــا ً بـعـبـداللهِ مـــعْ سـلـمـهْ كـــذا نعـمـانُ مــعْ سـعــدٍ وخيـثـمـة َالـقـمـرْ
وسـلـيـمـهــمْ وبـــحـــارثٍ وحـبــابــهــم ِمـنْ بالنفـوس ِ سخَـوا وماأحَـدْ ضـمـرْ
وكــذا بـخـارجـة َ الـجــوادِ وأوسـهــمْ وبعـمـرهِـمْ وكــــذا بـعـنـتـرة َالأغَــــرْ
وعـبــيــدهِــمْ وبــعــامِـــر ٍوعـبــيــدهِــمْ مـــنْ طـــابَ مـثـواهـمْ وأجرهـمُـوتـغَـرْ
وبـقـيـســهِــمْ وبـــرافــــع ٍوبــمـــالـــك ٍمـــنْ شُـــمَّ مـنـهـمْ نـشـرُذيَّـاك َالـذفَــرْ
وإيــاســهِـــمْ وبــنــوفَـــل ٍوبـقـيـســهِــمْ وسعيدهِـمْ مـنْ طــابَ مـثـوى بالـقـدرْ
وعـمـيـرهِــمْ وبـوهـبـهــمْ وبـعـمــرهِــمْ وزيـادهِــمْ مـــنْ نـورهُــمْ ثـــمّّ انـتـشَـرْ
أيــضًـــا بـعــبَّــاس ٍوزيــدهِـــمُ كــــــذَا أنـسٌ وقـرَّة ُمـنْ عـلَـى العقْـبـى شـكَـرْ



الـخــــاتـمــة



وكـذا بفاطمـة َ الـتِـي فضـلَـتْ عـلَـى كُــلِّ النـسـاءِ وقـلـدتْ عـقــدَ الـفـخـرْ


أيــضًــا وبالحـسـنـيـنِ سـبـطَــىْ ســيّــد الكـونـيـن ِمـــنْ بكـسـائـهِ لـهـمَــا ســتــرْ
وبــعــمِّــهِ الــعــبَّــاسِ ثــــــمَّ بـنــجــلِــهِ الـحـبــرِىِّ عــبــدِاللهِ نــبــراسِ الـفـكــرْ
وكــــــذا بـــكــــل ِالآل ِوالأصـــحــــاب ِوالأزواج ِوالـعـمَّــاتِ ربَّـــــاتِ الـخــفَــرْ
وعــلــيَّ الـسـجــادِّ مـصـبــاح ِالــدُّجـــى وبـبـاقِــر ٍمــــنْ للـمـعـالِـمِ قَــــدْ بَــقَــرْ
وبــصــادق ٍ وبـكــاظــم ٍٍثـــــمَّ الــرضَـــا مــنْ للمسـاجِـدِ والـمـدارِس ِقَــدْ عَـمَــرْ
والأمــجــديْــن ِ نـقــيــهِــمْ وتـقــيــهِــمْ والــعــســكــريِّ أئــــمَّــــة ٍاثــنَــاعــشَــرْ
وبختـمـهِـمْ نـجْــل ِ الـرســول ِمـحـمــدٍ مـهـديِّـنَـا الاتِـــــي الإمـــــامْ الـمـنـتـظَـرْ
وكـذا بِبَاقِـى التابعيـنَ أولِــى التُـقـى والــعــادل ِ الأمــــويِّ سـيــدنَــا عــمـــرْ
وأبِــي حنيـفـة َوابــن ِإدريــس الفـتـى وبـمـالــكٍ وبـأحـمــدَ الأُســــدِ الــغـــررْ
وبـمـنْ لـديـك َ لــهُ مـقــام ٌ قـــدْ سـمَــا قطـبِ الزمـان ِ وكـل ِّقُطـبٍ فيـهِ مَـرْ
وبـمَـنْ سُقُواصهـبـاءَ حُـبـك َمـــنْ هـــمُ أهـلُ الهيـام ِوالاصطـلام ِمــنَ السـكـرْ
وكذا بمنْ شهدُوا الجمالَ ومنْ جفتْ لــيــلا ًجـنـوبـهـمْ الـمـضـاجـعَ بـالـسـهَـرْ
أيـضًــا وكيـلانـيِّـهِـمْ غَــــوْثِ الــــوَرى وكــذا الـدسـوقـيِّ النـقـيـبِ المشـتـهـرْ
وبـسـيــدِي الــبـــدويِّ قُـــــدسَ ســـــرهُ وبقـطـبـهِـمْ ذاك َ الـرفــاعِــيُّ الأَغـــــرْ
أنْ تحسـنَ العقبَـى وتمنحنِـى الـرضَـا وتمـنَّ بالحسنـى وتقضِـيَ لِـيْ الـوطَـرْ
وكـذا تحـقِـقَ لِــيْ ظنـونِـي فـيـك َيــا مــنْ لا يخـيـبُ مــنْ إلـيـهِ قــدِ افتـقـرْ
وتقـيـلـنِـي الـعـثــراتِ يــــا ربِـــــي ولا مولـىً سـواك َ يقيـلُ عـثـرَة َمــن عـثـرْ
وتعيـذنِـي مــن كــلِِِِّ خطب فادحٍ ومن العدا من رامني منهمْ بضر 
ومـنَ الحسـودِ وكــل ِشيـطـان ٍ ومــنْ يبغِـى علـىَّ ومـنْ عَلـى كيـدِي أصَـرْ
وتحُفَّنِـي بخـفـيِّ لطـفـك َ فــي القَـضَـايـا مـنْ بنَـا مـازالَ يلـطُـفُ فــي الـقـدَرْ
وتجيـرنِـي مــن فـتـنـة ِ المـحـيَـا ومـــنْ فتـنِ الممـاتِ وكــلِّ مــا يفـضِـي لـشَـرْ
وإذَا دَنَــــا مِــنـــيِّ الـحِــمَــامُ تـمـيـتَـنِـي ربِّــي عَـلَـى حُـسُـنِ الخـتـام ِبــلَا ذَعَـــرْ
وتجـيـرنِـى مــنًّــا مــــنَ الـنـيــرانِ فــــي يــوْم ٍيـهـولُ الخـلـقُ مِــنْ هــول ٍوَحَــرْ
وبـجـنـةِ الــفــردوسِ تسـكـنـنِـي مــــعَ المخـتَـار ِثــمَّ إلـيـك َتمنـحـنِـي الـنـظـرْ
ثمَّ الصـلاة ُ مـع َ السـلامِ ِعلَـى الـذِي أيَّــدْتــهُ بـظُــبَــي الـمــلائِــكِ وَالـبــشــرْ
والآل ِوالصحبِ الضراغم ِفِـي الوَغـى صــيــدِ الـمـآثِــر ِ والـمـشـاهِـدِ والـظَّــفَــرْ




والــــحــــمــــد لله رب الــعــالــمـــيـــن

_________________


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم
ــــــــــــــــــــــــــــــ
فوضت أمرى إلى خالقى وقلت لقلبى كفاك الجليل
مدبر أمرى ولاعلـم لى فهو حــسبى ونعم الوكــيل

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
خـــادم الإمام الرفاعى
ســـيـد أحـمـد العطار
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://saydatar.ahlamontada.com
سيداحمدالعطار
خـا د م الـمـنـتـد ى
avatar

عدد المساهمات : 746
تاريخ التسجيل : 11/12/2011
العمر : 55

مُساهمةموضوع: رد: جالية الكدر بأسماء أهل بدر    الثلاثاء 17 يناير 2017, 3:27 pm

إليكم جالية الكدر 
صوتيات 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

_________________


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم
ــــــــــــــــــــــــــــــ
فوضت أمرى إلى خالقى وقلت لقلبى كفاك الجليل
مدبر أمرى ولاعلـم لى فهو حــسبى ونعم الوكــيل

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
خـــادم الإمام الرفاعى
ســـيـد أحـمـد العطار
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://saydatar.ahlamontada.com
سيداحمدالعطار
خـا د م الـمـنـتـد ى
avatar

عدد المساهمات : 746
تاريخ التسجيل : 11/12/2011
العمر : 55

مُساهمةموضوع: رد: جالية الكدر بأسماء أهل بدر    الجمعة 20 يناير 2017, 11:22 pm

جالية الكدر كتاب بي دي أف 

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

_________________


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم
ــــــــــــــــــــــــــــــ
فوضت أمرى إلى خالقى وقلت لقلبى كفاك الجليل
مدبر أمرى ولاعلـم لى فهو حــسبى ونعم الوكــيل

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
خـــادم الإمام الرفاعى
ســـيـد أحـمـد العطار
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://saydatar.ahlamontada.com
 
جالية الكدر بأسماء أهل بدر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الرفاعي ســــــيـد أحــمــد الـعطـــار  :: زاوية أحزاب وأوراد الصالحين-
انتقل الى: