الرفاعي ســــــيـد أحــمــد الـعطـــار

مرحبا بأحباب الله وحبيبه المصطفى

صلى الله عليه وآله وسلم

( سجلوا معنا وساهموا ) بأرائكم البناءة

نحو مجتمع صوفى خالى من الشوائب

وأزرعوا هنا ماتحبوا أن تحصدوه يوم العرض

على الكريم الرحمن الرحيم

أهلاً بكم ومرحباً

الرفاعي ســــــيـد أحــمــد الـعطـــار

منتدى لمحبي الله ورسوله الذاكرين الله ومكتبة صوفية
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كتاب مولد النبي للإمام الرفاعي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيداحمدالعطار
خـا د م الـمـنـتـد ى
avatar

عدد المساهمات : 739
تاريخ التسجيل : 11/12/2011
العمر : 55

مُساهمةموضوع: كتاب مولد النبي للإمام الرفاعي    الجمعة 13 مارس 2015, 5:25 am

كتاب مولد النبي صلى الله عليه وسلم ومن تأليف الأستاذ الاعظم والملاذ المفخم شيخ الطريقة الرفاعية 
ومربي المريدين وهو السيد أحمد بن ابي الحسن الرفاعي قدس الله سره العزيز ونفعنا به والمسلمين اجمعين 
والحمدلله رب العالمين آمين .

بسم الله الرحمن الرحيم 
الحمدلله الذي اجرى على من حمده اجرأ وعلاء له في حجب جبروت عظمته كبرا بعد فناء خلقه بقاء وقهرا فالملك والفلك والخلائق لا يحصون له أمرا يبصر الذرة وقد مد الظلام له سترا وأنزل القطر من العين عبراً قدر الايام والاعوام علما وشهرا وفضل بعضها على بعض في سابق علمه وجعل لها في اللوح المحفوظ ذكرا ووعد شهر ربيع الأول ان يطلع فيه بدرا فلما ولد فيه النبي صلى الله عليه وسلم اعلنت الملائكة بالتسبيح جهرا وأتى جبريل بالبشارة واهتز العرش طربا وشكرا وخرجت الحور العين من القصور ونشقت الولدان عطر وقيل لرضوان زين الفردوس الأعلى وارفع عن القصور سترا واقام الاركان على الانهار واجرا من السلسبيل نهرا وفي هذه الليلة احملوا صاحب المعجزات والاسراء وابعث الى منزل آمنة اطيار جنة عدن لتلقي عليها من مناقيرها درا فلما وضعته أضاءت لها نورا رأت منه قصورا واقام لها حول منزلها الف من الملائكة نشرت اجنحتها نشرا ونزل المقربون والصافون والمسبحون فملؤ سهل ووعرا وجاء جبريل وميكائيل واسرافيل فعجبوا من وجهه الا قمر وجبينه الازهر فلما كان في يوم ولادته ظهر نوره فملأ برا وبحرا وشاهد اسمه مكتوبا على العرش مسطورا وكانت الملائكة يتعجبون من نوره وينادونه يا ابن آدم لقد عطيت ذكرا فلما انتقل نوره إلى شيث اخرج من الجمال غصنا مخضرا فلما انتقل نوره إلى ادريس كان اسمه صلى الله وسلم في جبين ادريس فلما انتقل نوره إلى نوح اعطى بالسفينة قصرا فلما انتقل نوره إلى الخليل صار له بستانا يخرج منه زهرا فلما انتقل نوره إلى اسماعيل فدى ببركته ووجد صبرا فلما انتقل نوره إلى عدنان ركب البراق وقطع قفرا ثم انتقل نوره إلى مضر فسار به على القبائل طرا ثم انتقل نوره إلى عبد المطلب بعد خوفا ورعدا ورد بنور المصطفى الفيل وكسرا واهتز عند مولده ايؤان كسرى واخبر السطيح بمولده ولم يبدوا ذكرا وشهد بولادته شقيق الكاهن وحدث به سرا وجهرا وخمدت نار فارس ولم يبق لها شررا وشهد له شريف بن ايوب واظهر في وصفه خبرا وقال ان هذا المولود فهو النبي المبعوث الذي لأجله خلق الله الدنيا والاخرى فتحت ابواب الجنان والسماء ليلة مولده وسبح الحوت والوحش والطير الذي اودع فكرا وظهرت الشهب وحشرت الشياطين حشرا وقالت الكهان قد ولد في هذه الليلة سيد ولد عدنان الذي شرف الله به ظهرا وبطنا وانهز البيت الحرام واشرق الصفا والمقام وظهر عروس الجمال بدرا ووضعته مكحولا مدهونا مطيبا مختونا قد شرح منه الجيب صدرا وحمله جبرئيل وميكائيل فطافوا به مشارق الارض ومغاربها قطرا وطافوا به والملائكة عن يمينه وشماله فراؤ جبينه اطلع منه الجمال فخرا وحاجبا يعرق منه الجمال بدرا وناظر أمير القلوب بحبه اسرا ووجها ملأ الوجود نورا اؤرع في القلوب جهرا وكفاً اذا عطى سحابا فهو بحرا وسمعت آمنة من يناديها ابشري بمحمد الحبيب وابا الزهراء . وكانت تسمع تسبيحه في بطنها فسبحان من اعظم له قدرا وكانت اذا نامت في الحر جاءت غمامة تظللها فلا تجد حرا واذا دخلت الى البيت الحرام نكسة الاصنام رؤسها ذلة وقهرا وصغرا وما أتت الى بئر الا صعد لها الماء واتخذ له الجروا وقفة الوحوش لأجله وناداه الفيل يا عبد المطلب انت جد من لم ياءت الزمان بمثله فخرا وظهرت لأجله زمزم وحفر بها عبدالمطلب حفرا ومر على احبار اليهود فقالوا انت ابو المنتظر الذي لم ياتي الزمان بمثله وبه يغفر الله لامته ذنوبا ووزرا فسبحان من جعل هذا النبي سلطان الانبياء ورفع له ذكرا وجعل مولده الشريف لمن عمله حجابا وسترا وكان له المصطفى شفيعا في الدنيا والاخرى واخذ بيده يوم الطامة الكبرى ويسقيه يوم العطش الاكبرويغفر له وزرا ما اذنب مذنب سرا وجهرا صلوا عليه الى اخرها شهر بشهر ربيع امة لم تزل تقرا به اطلع المحبوب في ليلة بدرا تبدا ونور الحسن فوق جبينه فنور منه الارض والسهل والوعر واقبل جبريل اليه مبشرا يقول لأهل الارض جاءتكم البشرى وقد وضعته عند ذلك ساجد وقد ملاء الاكوان من نوره عطرا فكم من ملك من حول منزل امه يعظمه سرا ويشكر جهرا وقد وضعته والهناء يحفها واغصان كل الحسن قد اصبحت خضرا وطاف به جبريل شرقا ومغربا فحير فيه العقل والذهن والفكر وزفوه والاملاك قد حضرة وقد ملاء نوره برا كامل به يجرى فاليت كل الدهر مولد أحمد فخر الورى والخلق اجمعهم طرا أحمده حمدا ارجوا به السلامة يوم القيامة الكبرى وأشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له ادفع بها يوم القيامة وزرا وأشهد ان محمد صلى الله عليه وسلم الذي قسم الله به المشركين ظهرا ونكس به الاصنام قهر صلى الله عليه وسلم وعلى آله واصحابه ابي بكر الصديق وعمر وعثمان وعلي وعلى الخلفاء الراشدين الذين اقاموا الدين شرقا وغربا وبرا وبحرا جاء في الحديث عن زوج البتول وابن عم الرسول وسيف الله المسلول وحبيب المصطفى سيد اهل الوفاء مفرق الكتائب ليث بني غالب خاتم الخلفاء علي ابن ابي طالب قال اول ما خلق الله الماء والعرش والكرسي فبقي نور النبي مائة ألف عام واثقا بين يدي ربه يسبح ويحمد الحق سبحانه وتعالى ينظر اليه ويفيض انعامه عليه ويقول له يا عبدي أنت المراد وأنا المريد فتملا بي فأنت خيرتي من خلقي من أحبك أحبني ومن اطاعك اطاعني ومن عصاك فقد عصاني فخر النور ساجدا لله تعالى فتلألأ نوره وسطع وعلا فارتفع فخلق الله تعالى من نور محمد صلى الله عليه وسلم اثنى عشر حجابا أولها حجاب القدرة والثاني حجاب العظمة والثالث حجاب العزة والرابع حجاب الهيبة والخامس حجاب الجبرؤت والسادس حجاب الرحمة والسابع حجاب المنة والثامن حجاب الكبراء والتاسع حجاب المنزلة والعاشر حجاب الرفعة والحادي عشر حجاب السعادة والثاني عشر حجاب الشفاعة ثم ان الله تعالى أمر نور محمد صلى الله عليه وسلم أن يدخل في حجاب القدرة فدخل أسرع من طرفة عين وهو يقول سبحان الله العلي الاعلى فسبح الله تعالى فيه أثنى عشر ألف عام ثم أمره ربه ان يدخل في حجاب العظمه فدخل وهو يقول سبحان عالم السر واخفى فسبح الله تعالى فيه احدى عشر الف عام ثم دخل في حجاب العزة وهو يقول سبحان الملك المنان فسبح الله فيه عشرة الاف عام ثم دخل في حجاب الهيبة وهو يقول سبحان من هو غني لايفتقر فسبح الله فيه تسعة الاف سنة ثم دخل في حجاب الجبرؤت وهو يقول سبحان ربي الكريم الاكرم فسبح الله فيه ثمانية الاف عام ثم دخل حجاب الرحمة وهو يقول سبحان رب العرش العظيم فسبح الله فيه سبعة الاف عام ثم دخل في حجاب المنة وهو يقول سبحان خالق النور والظلام فسبح الله فيه ستة الاف عام ثم دخل في حجاب المنزلة وهو يقول سبحان رب العزة عما يصفون فسبح الله فيه خمسة الاف عام ثم دخل في حجاب الكرامة وهو يقول سبحان العظيم الاعظم فسبح الله فيه اربعة الاف عام ثم دخل حجاب الرفعة وهو يقول سبحان ذي الملك والملكوت فسبح الله فيه ثلاثة الاف عام ثم دخل في حجاب السعادة وهو يقول سبحان من يزيد الاشياء ولا يزول فسبح الله فيه الفين عام ثم دخل في حجاب الشفاعة وهو يقول سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم وبحمده ثم خرج . قال علي بن ابي طالب كرم الله وجهه ما من عبد يسبح الله بهذه التسابيح ولو في عمره مرة واحدة الا كتب الله له الف حسنة ومحى عنه الف سيئة وبنى له في الجنة الف قصر كل قصر خير من الدنيا وما فيها . ثم سماه الله محمدا وخر لله ساجدا ووهب له اثنى عشر خصلة الاولى المنة والثاني الرحمة والثالثة الهداية والرابعة الكرامة والخامسة المنزلة والسادسة النبوة . قال أمير المؤمنين علي بن ابي طالب رضي الله عنه لما أن الله تعالى خلق من نور محمد صلى الله عليه وسلم عشرين بحرا من نور لكل بحر علوا لا يعلمه الا الله تعالى ثم أمر نور محمد صلى الله عليه وسلم اطرح نفسك في بحر العبرة فانغمس به ثم خرج فانغمس في بحر الصدق ثم 
نزل من بحر الصبر ثم قال الله تعالى انزل في بحر التواضع فانقلب فيه ثم 
قال الله تعالى انزل في بحر الرضى فانقلب فيه ثم قال الله تعالى انزل في بحر الوفاء فانطرح فيه ثم قال الله تعالى انزل في بحر الحلم فانقلب فيه ثم قال الله تعالى انزل في بحر البقاء فنزل اليه ثم قال الله تعالى له اطرح نفسك في بحرالخشية فطرح نفسه فيه . ثم قال الله تعالى له اطرح نفسك في بحر الانابة فطرح نفسه فيه وانقلب فيه ثم قال الله تعالى له اطرح نفسك في بحر
العلم فطرح نفسه وانقلب فيه ثم قال الله تعالى له اطرح نفسك في بحر الهدى فاطرح نفسه وانقلب فيه ثم قال الله تعالى له اطرح نفسك في بحر الحكمة قال ولم يزل كذلك حتى انقلب في ثمانية وعشرين بحرا من نور ثم خرج ووقف بين يدي ربه عز وجل فقطرت منه قطرات فكان عددها مائة الف قطرة واربعة وعشرون الف قطرة فخلق الله تعالى من كل قطرة نبيا من الانبياء فطاف النبي صلى الله عليه وسلم حول العرش وهم يطوفون خلفه وهو يقول سبحان من هو عالم لا يجهل سبحان من هو حليم لا يعجل سبحان من هو غني لا يفتقر فناداهم الله تعالى فسبق نوره قبل الانوار ونادى أنت الله ربي الذي لا إله الا أنت وحدك لا شريك لك جبار الجبابرة ورب الارباب ومالك الملوك قال الله تعالى أنت صفوتي من خلقي وامتك خير امة اخرجت للناس فخر لله ساجد ثم قام وقد عرق فخلق الله من نوره جوهرة وقسمها قسمتين فنظر الى القسم الاول بعين الشفقة فخلق منه العرش واستوى على وجه الماء وخلق من نوره اي العرش الكرسي وخلق من الكرسي اللوح والقلم ثم قال الله تعالى للقلم اكتب توحيدي لا إله الا الله فبقي القلم سكران الف عام من لذة كلام الله تعالى ثم افاق فقال له المولى جل جلاله اكتب لا إله الا الله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما سمع القلم اسم محمد صلى الله عليه وسلم سجدا لله تعالى ثم افاق وهو يقول سبحان الموصف بالكرم سبحان العظيم الاعظم الهي من هذا الذي قرنت اسمه باسمك فقال له الله تبارك وتعالى تأدب يا قلم فوعزتي وجلالي لولاه ما خلقتك ولا خلقت خلقي فعند ذلك انشق القلم من حلاوة وصف النبي محمد صلى الله عليه وسلم فقال القلم السلام عليك يا رسول الله فقال الله عز وجل وعليك مني السلام ورحمتي وبركاتي فلذلك صار السلام سنة ورده فرض ثم قال الله تبارك وتعالى للقلم اكتب قضائي وقدري فجرى القلم بالقضاء والقدر ثم خلق الله تعالى ملائكة يصلون على النبي محمد صلى الله عليه وسلم ويستغفرون لأمته الى يوم القيامة ثم خلق الله تعالى الجنة ونعيمها لأهل الطاعة ثم نظر الى الجوهرة بنور الهيبة فذابت فخلق الله من نورها السموات ومن زيدها الاراضين ثم ان الله تعالى خلق طينة محمد صلى الله عليه وسلم وخلق من طينة طينة أهل بيته وخلق ارواح المؤمنين والمؤمنات فخلق الله العرش والكرسي وسائر الانوار من نور محمد صلى الله عليه وسلم فلما تأملت السموات وسكن نور المصطفى في العرش فبقي ثلاثة الاف وسبعون عاما ثم انتقل ذلك النور الى الكرسي فعبد الله تعالى فيه سبعون الف عام ثم انتقل ذلك النور الى سدرة المنتهى فعبد الله تعالى خمسين عام ثم انتقل الى السموات السبع يتعبد الله تعالى من كل سماء ما شاء الله حتى انتقل الى السماء الدنيا فلما اراد الله ان يخلق ادم امر عزرائيل { جبرائيل } ياءتيه بالطينة وهي قبضة من تراب في الارض من جميع الالوان ثم أمره بعجنها وخمرها قال فلما اراد الله تعالى ان يظهر نور نبينا محمد صلى الله عليه وسلم نقله الى ادم عليه السلام ثم الى شيث ثم الى ادريس ثم الى نوح ثم الى ابراهيم ثم الى اسماعيل ثم زوجه عدنان فولدت له ولد فسموه مضر ولم يزل نور نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ينتقل من ام الى اب حتى انتقل الى عبد المطلب وكل يرا ذلك في جبهته مثل الكوكب الدري وكان الله عز وجل قد القى عليه هيبة النبي محمد صلى الله عليه وسلم حتى كان كل من يراه يحبه ويهابه وسجد بين يديه لنور النبي محمد صلى الله عليه وسلم حتى ادرك عبد المطلب نام يوما في الحجره فانتبه فاذا هو مكحولا مدهونا لايدري من فعل به ذلك فاخذه ابوه وانطلق به الى الكهنه الذي في قريش فاخبرهم بذلك فقالوا له اعلم ان السموات اذن لهذا الغلام ان تزوجه بنت عمرو بن العاص فلما حضرت ابو عبد المطلب الوفاة كان عمر عبد المطلب خمس وعشرون سنة وكان اطول قريش واشدهم قوة ونور النبي محمد صلى الله عليه وسلم في جبينه وقال ابوه اجمعوا لي اكابر قريش وروسائهم فلما اجتمعوا اليه فنظر اليهم وقال معاشر قريش انتم فتح ولدي اسماعيل الذي اختاركم الله تعالى لنفسه واسكنكم حرمه وانا اليوم سيدكم ورائيسكم وقد قرب اجلي وقد تركت ولدي عبد المطلب سلطانكم من بعدي ومفاتيح الكعبة معه فلا تخالفوه فيما امر فقالوا سمعا وطاعه ونثروا عليه دنانير ودراهم وكانت الملوك تعرف فضله ويحملون اليه الهدايا وكانت قريش اذا اصابهم قحط ياخذون عبد المطلب ويخرجون الى الفلا يستسقون ويقسمون به على الله تعالى وبالنور الذي في جبينه ان يسقيهم الغيث فيأتيهم غيث عظيم ببركة النبي محمد صلى الله عليه وسلم ولقد راى عبد المطلب من نور النبي محمد صلى الله عليه وسلم بركة عظيمة وامرا عجيبا ثم تزوج عبد المطلب بخالته بنت الحارث فولدت له ابا لهب واسمه عبد العزى فطلع كافرا فتزوج سودا بنت عتيبه فولدت العباس ابا الخلفاء وتزوج بعدها حميرة الشهدا ثم انه قام يوما فانتبه مدهوشا مرعوبا قال العباس فتبعته وكنت صغيرا اعتل العقل فخرج وهو يجر رداه على كتفيه حتى اتى الشجرة فقالوا له مالك يا ابا الحارث وانت مذعورا ما الخبر قال اخبركم اني كنت نائم فراءيت مناما اخبركم به قالوا ما الذي راءيت قال لهم راءيت كان قد خرج مني سلسلة بيضاء لها ثلاثة اطراف طرفان ملأ المشرق والمغرب وطرف قد بلغ السماء فبينما انا انظر اليها اذ صارت اسرع من طرف عين شجرة لم يرا الناظرون اطول منها ولا احسن منها فبينما ان كذلك واذا انا بشيخين بهين قد وقفا علي فقلت لاحدهما من انت فقال انا نوح رسول رب العالمين وقلت للاخر من انت فقال انا ابراهيم خليل رب العالمين فقالت الكهالئين صدقت رؤياك ليخرجن من ظهرك من يؤمن به اهل السموات واهل الارض وليكونن للناس علما بينا قال فبقي على ذلك زمانا لا يدري بمن يتزوج فرائ في منامه بان يتزوج بفاطمة بنت عمر قال فتزوجها فولدت له عدة اولاد وبقي زمانا نور النبي محمد صلى الله عليه وسلم لم يتغير من وجهه الى ان اراد الله تعالى ان يخلق عبدالله فقدم عبدالمطلب من الصيد وشرب من ماء زمزم وترك اصحابه في الحرم ودخل منزله فوجد جوزته قد اغتسلت ولبست لقدومه فواقعها فحملت بعبدالله فانتقل النور من وجهه الى وجه جوزته فرجع الى اصحابه فلم يعرفوه الا بالتشبيه فقال لهم قد واقعت جوزتي فانتقل النور اليها كانها حملت فلما ولدت فرح فرحا شديدا وانتقل النور اليه فلم ينظر اليه احد الا احبه لاحبذ النور الذي بين عينيه فلم يبق احد من احبار الشام الاعلموا بمولده وقال انهم كان عندهم جبة صوف ابيض مصبوغة بدم نبي الله يحي عليه السلام وكانوا يجدون في كتبهم اذا رأيتم الجبة بيضا والدم يجري منها فاعلموا ان محمد ولد فلما كان يوم مولده راؤ الجبة ابيضت وراح الدم منها وشاع الخبر بمولد عبد الله فاجتمعوا احبار اليهود على ان يقتلوه فلما ان صار غلاما اجتمعوا واشتدوا من جميع البلاد حتى يقتلوه فصرف الله كيدهم عنه فرجعوا ولم يقدروا له على حيله وكانت تجار قريش يومئذ بارض الشام وكان ما يقدم احد الى الشام من قريش الا سألوه كيف خلوا عبدالله فيقولون تركناه كأنه البدر في تمامه فيقولوا اعلموا يا معشر قريش ليس ذلك النور لعبدالله انما هو نور محمد صلى الله عليه وسلم ابن عبدالله نبيا يخرج من ظهره يبطل عبادة الاصنام ويظهر دينه على سائر الاديان وكانوا قريش اذا سمعوا ذلك يغشى عليهم وعبدالله اجمل اهل زمانه حتى لقي ما لقي يوسف من امراة العزيز فقالت اللعينة الكاهنة انا له بغلب بهذا الفتى على هذا النور الذي في جبينه عتا ان يلينا العلم الذي لنا ويبطله وكانت الكاهنه تعرض عليه بناتها فيعرض عنهم ويقول ليس لي الى الكلام معكم من سبيل لا . { يقول } يا اباه اذا خرجت بطحاء مكة خرج من ظهري نورين بين احدهما افرق من الارض فاخذ احدهما شرق الارض والاخر غربها وان النورين يستديران في ظهري اسرع من طبق الجفن فقال ابوه سيخرج من ظهرك اكرم العالمين وبقي عبدالله على ذلك زمانا ليس لنساء قريش ذكر الا عبدالله . وقدم عليه بعد ذلك احبار الشام وهم سبعون رجلا وقد تحالفوا ان لا يرجعون حتى يقتلوه فجاء معهم سبعون سيفا فجعلوا يسيرون الليل والنهار حتى نزلوا بقباء مكة ورصدو حتى خرج ذات يوم الى الصيد فقالوا قد نلنا الفرصة ثم انهم رجعوا واتبعوه حتى ادركوه وكان قد ادركه وهب بن مناف الزهري وهو ابوا امنة ام محمد فادركته الحمية وغيرة العرب قال سبعون رجلا يحدقون برجل واحد يريدون قتله ولا له ناصر ولا معين فاطلق جواده لينظر الى عبدالله فنظر في الهواء رجالا يشتبهون برجال الدنيا نازلين من السماء وقد حملوا على اولئك الاحبار فقطعوهم وضربوهم وكشفوهم عن عبدالله . قال فلما رائ ذلك وهب رجع الى اهله واخبرهم بالخبر وقال لزوجة انطلقي الى عبدالمطلب واعرضي ابنتي له امنه لعله يزوجها الى عبدالله قبل ان يسبقنا احد اليه فتكون الحسرة الكبرى قال فجاءت ام امنة الى عبد المطلب وقالت له قد عرضت علي امراة لا يصلح لأبني من نساء غيرها فزوجه ابوه بحضور والدها في محفل من قريش . ومات مائة امراة حسرة واسفا وحزنا من قريش على عبدالله واعطى الله امنة من النور والبهاء والعفاف والجمال والكمال مع انها كانت تدعى سيدة قومها وبقي عبدالله على ذلك عدة سنين ونور رسول الله في وجهه الى ان كان يوما في شهر رجب فدخل عبدالله على امنة وكانت اغتسلت من حيضها فواقعها فأتاني أت في منامي وقال يا امنة قد حملت بسيد هذه الامة ورسولها قالت امنة رضي الله عنها فما وجدت لحملي بالمصطفى تعبا ولا تغيرت نفسي ولا ثقل مثل الحوامل ثم امر الله تعالى رضوان خازن الجنان ان يفتح ابواب الجنة والفردوس وينادي في السموات كلها ويبشر اهل الارض وبقاعها بان النور المكنون الذي منه رسول الله صلى الله عليه وسلم استقر الى امنة . الذي يهدي الله به خلقه ويخرجه للناس بشيرا ونذيرا ثم اصبحت اصنام قريش كلها نكوسة وقيدت الشياطين واصبحت رؤس الملاعين منكسه واصبح اللعين ابليس منكوس الرأس والملك يغطسه في جميع البحار ومضيقها اربعين يوما ثم انتقل وهو اسود محتقرا هاربا حتى اتا جبل ابا قبليس فصاح صيحة اجمع عليه جميع الشياطين فقالوا له يا سيدهم مالذي دهاك فقال لهم ويحكم قد حدث في الارض حادث تهلكوا به هذه المرة هلاكا لم تهلكوا مثله ابدا لقد حملت امنة بنبيا يخرج بالدين والشرائع ويبعث بالسيف القاصف يغير الاديان ويبطل عبادة الاوثان ولا يأتي موضع من مواضع الدنيا الا رأيتم به الذكر بالوحدانية وهذه الامة البر يتحصنون مني بالتوحيد ولا يشركون بالله شيء وسيأتي من هذه الامة ومن هذا النبي ما يحزن قلبي ويبكي عيني فكيف الحيلة فقالوا له عفاريت الجن يا سيدهم طب نفسا وقر عينا فان الله خلق ذرية ادم عليه السلام سبعة اطباق وكانوا اشد اجتهاد من هولاء وتمكنا منهم ولا بد لنا من الاجتهاد والسعي في هلاكهم قال ابليس عليه اللعنة وكيف تقدرون على هلاكهم بعد التوحيد والامر بالمعروف والنهي عن المنكر واقام الصلاة وأيتاء الزكاة قالوا نأتي العالم من جهة علمه والزاهد من جهة زهده والجاهل من جهة جهله وصاحب الدنيا من جهة دنياه نحيها اليه حتى يشتغل بها عن طاعة المولى . فقال لهم يوحدون الله ويعتصمون بالله قالوا اذا اعتصموا بالله تزين لهم البخل وتزين لهم الغضب وتزين لهم العجلة فيتبعون الهلاك لامحال فقال لهم ابليس اللعين الأن طيبتم قلبي .قال وكانت قريش في جذب جديد وقحط كبير فكثر الخير فسمت العرب العام الذي ولد فيه سيد بني ادم عام الفتح وذلك انهم اخضرة لهم الارض وجمعت لهم الفحيل واتاهم الفوز من كل جانب فخصبوا اهل مكة خصبا عظيما وعبدالمطلب يؤمئذ في الاخبار صاحب احكام قريش وهو يخرج كل يوم متوشحا يطوف بالبيت اذ رائ عامود نور بين يديه قال فهل ترون الذي ارأى قالوا نحن لا نرى الذي تراه انت . قال ابن عباس وكان من دلالات حمل رسول الله صلى الله عليه وسلم درة على الخلق بركة عظيمة ولم يبقى ساحر الا وبطل سحره ولم يبقى سرير لملك من ملوك المشركين الا اصبح منكوسا والملك اخرس ولم ينطق يومه ذلك ودرة البشائر بالسرور في الشرق والغرب وفي الوحوش وكذلك اهل البحار تبشر بعضهم بعض في كل شهر من حمل صلى الله عليه وسلم قال فلما كانت امنة حملت به نودي في السموات ابشروا فقد اذن الله سبحانه وتعالى لمحمد صلى الله عليه وسلم بالخروج الى الدنيا مباركا مشاهدا ومبشر ونذيرا وداعيا الى الله باذنه وسراجا منيرا . ومات ابوه عبدالله في مدينة يثرب قالت امنة قال عبد المطلب الى ولده اسري الى يثرب تسوق تمر وسمن للأجل الوليمة لهذا المولود فقبض بها . 
وانشدت امنة تقول :
فراقك كنت اخشى فافترقنا ومن فارقت بعدك ما ابالي 
ومن ذا لليتم ومات بعلي فـوا اسفي على موت الرجالي 
اذا ما قل البين صبري فكيف يكون بعد البين حالي 
وما كان الفراق لي ببالي ولكن صنع ربي ذي الجلالي 
وقد جار الزمان فافترقنا فما علي تبصرين الليالـي 
وقد عزوا احبتنا وبانوا وقدر بالفراق فيما احتيالـي 
لئن جاء البشير في لقاءنا وهبت بشري روحي ومالـي 
فضجت الملائكة وقالت إلهنا وسيدنا بقي نبيك يتيما قال الله تعالى انا له ولي وحافظ وناصر افتحوا يا ملائكتي لمولده ابواب السموات والجنان قالت امنة فلما أخذني ما ياخذ النساء من المخاض ولم يعلم بي احد من قومي 
لا ذكر ولإنثى وكنت وحيدة في المنزل وعبدالمطلب غائبا في الابطح فبينما انا كذلك اذ سمعت وجبة عظيمة وامرا شديدا فهالني ذلك وكانت ليلة الاثنين فرأيت طيرا ابيضا هو مسح بجناحين على فؤادي فذهب عني الرعب وكل وجع كنت اجد عطشا عظيما ثم التفت فرأيت شربة بيضاء ملأنة لبنا خالصا فشربتها قالت امنة فغشيني نور عظيما واذا رأيت نسوة طوالا كالنخل حسبتهم من بنات مناف وقد اجتمعوا حوالي فعجبت من ذلك فقلت واغوثاه كيف عرفتم قضيتي وحالي وجئتم في ظلمة الليالي ومن فتح لكم الباب قالوا نحن حور من الجنان ونحن مؤمنات موحدات جئنا نطلب الرسول الذي تضعيه في هذه الليلة ونخدمك ونونسك قالت امنة فاشتد بي الامر وانا اسمع وجبة عظيمة ساعة بعد ساعة وكانت الملائكة تنزل افواجا فرأيت ديباج ابيضا مد بين السماء والارض واذا بقائل يقول خذوه عن اعين الناظرين واذا برجال وقفوا في الهواء بأيديهم اباريق من فضة فغشيني هيبة عظيمة ولسان الحال يقول هذا ابني الى الامة قد جاء بالرحمة نسكن بفضله الجنة . وغم على اعداكي . قالت امنة بقيت اصح واقول يا عبدالمطلب وكان غائبا واذا اقبلت علي عساكر من طيور لا يحصيهم الا الله تعالى ولا اعلم من اين اقبلوا فاحدقوا بي مناقيرهم من الزبرجد واجنحتهم من الياقوت فجعلوا يتباركون في بطني وكشف الله عن بصري فابصرت مشارق الارض ومغا ربها ثم رأيت ثلاثة اعلام منصوبة علم في المشرق وعلم في المغرب وعلم على ظهر الكعبة ثم ضربني الطلق فاشتد بي الامر فجعلت استند على اركاب النساء في البيت حتى لم ادر من معي في البيت ولا اعرف منهن واحدة فولدت ولدي محمد صلى الله عليه وسلم وقت السحر ليلة الاثنين فلما خرج الى الدنيا درة فنظرة اليه فاذا هو ساجد وقد رفع يديه كالمتضرع المبتهل الى الله واذا بسحابة قد نزلت عليه فغيبته عني فلما غشيته سمعت مناديا ينادي طوفوا بمحمد صلى الله عليه وسلم مشارق الارض ومغاربها وادخلوه البحر ليعرفوه باسمه ونعته ونبوته ويعلموا انه سمي بهذا الاسم حتى لا يبقى من اهل الشرك شيء الا محاه ثم تجلت عنه السحابة في طرف عين واذا به مندرج في ثوب صوف اشد بياضا من الثلج وتحته حريرة من السندس الاخضر وفي يده ثلاث مفاتيح واذا قائل يقول قبض محمد صلى الله عليه وسلم على مفاتيح النصر ومفاتيح النبوة ثم اقبلت سحابة اعظم من الاخرى اسمع فيها صهيل الخيل وكلام الرجال حتى غشي علي فغيب عني اكثر من الأولى وسمعت قائل يقول طوفوا بمحمد صلى الله عليه وسلم المشارق والمغارب واعطوه صفا ادم ورقة نوح وخلة ابراهيم وصبر ايوب وزهد يحي وكرم عيسى وخلقوه بأخلاق الحسان من اخلاق الانبياء عليهم الصلاة والسلام ثم تجلت عنه باسرع من طرفة عين واذا به قبض شيءً اخضرا مطويا طويلا شديدا واذا بقائلاً يقول بخ بخ قبض محمد صلى الله عليه وسلم على الدنيا كلها لم يبقى احد الا دخل في قبضته باذن الله تعالى قالت امنة فبينما انا اتعجب من ذلك فاذا ثلاثة أنفار ظننت ان الشمس تشرق من وجوههم وفي يد احدهما إبريق من فضة له رائح كريح المسك وفي يد الاخر طشت من زمرد اخضر له اربع نواحي في ناحية من نواحيه لؤلؤة بيضاء واذا بقائل يقول هذه الدنيا وبرياتها بخيرها وشرها وبحرها وبرها وشرقها وغربها فاقبض يا حبيب الله على اي شيء شئت قالت فمازلت انظر على اي ناحية يقبض من الطشت واذا به قد وضع يده على وسطه وسمعت قائلا يقول بخ بخ قبض محمد صلى الله عليه وسلم على وسط الأرض وهي الكعبة وجعلها الله له قبلة وسكنا مباركا ثم رأيت في الثالث ثوبا من الحرير الأبيض مطويا فنشره واخرج منه خاتما يذهب نوره الابصار واشرق البيت من نوره ثم حمل النبي محمد صلى الله عليه وسلم وناوله صاحب الطشت وانا انظر اليه فغسل جسمه بذلك الماء من الابريق سبع مرات ثم ختم بين كتفيه بالخاتم ختما واحداً ولفه بالثوب الحرير ورد عليه المسك ثم حمله وادخله بين اجنحته ساعة قال ابن عباس كان ذلك رضوان خازن الجنان عليه السلام قالت امنة وقال في اذنه كلاما كثيرا لم افهمه وقبل بين عينيه وقال ابشر 
يا محمد فما بقي لنبي حلما ولا حكما ولا علما الا وقد اعطيته وانت اكثرهم علما واشجعهم نفسا وارحمهم قلبا اعطيت مفاتيح البشارة والنصر والخوف والفزع ولا يسمع احد بذكرك الا وجل فؤاده وخاف قلبه مجرد ان يراك 
يا حبيب الله . قالت ثم رأيت رجلا اخر وضع فاه على فاه وهو يزقه كما يزق الطير فرخه وكنت انظر الى ابني وهو يشير بأصبعه كأنه يقول ردني مرقدي ساعة وقال ابشر يا حبيب الله فما بقي لنبي علما ولا حلما ولا زهدا الا واعطيته ثم غيب عني ساعة فسقط فؤادي وذهل قلبي شوقا اليه قالت فبينما انا كذلك واذا به قد رده ووجهه يسطع كالبدر خديه وقال قد طفت به على النبيين كلهم وكان الساعة عند ابيه آدم عليه السلام وقبله بين عينيه وقال ابشر يا حبيبي فأنت سيد الاولين والاخرين في الدنيا والاخرة ثم ناولني اياه وخلاني ومضى وقال انت عز الدين والاخرة وشرف الدين والاخرة استمسك بالعروة الوثقى من قال بمقالتك واتبع سنتك حشر في زمرتك . قال عبد المطلب كنت نائما تلك الليلة في الابطح فرأيت امورا عظيمة من اول الليل فدخلت مكة وقصدت الكعبة فلم أرى شيء من تلك العجائب فلما انتصف الليل فاذا بالبيت بيت امنة خرسا جدا وانا في مقام الخليل ابراهيم ثم استوى قائما وانا اسمع من تسبيح عجيب وهو يقول الله أكبر رب محمد المصطفى الأن طهرني ربي على المشركين وارجاس الجاهلين والاصنام كما تبيض النجم واني لا انظر الى الاصنام والصنم الكبير وقد انكبوا في الحجرة على وجوههم ثم سمعت منادي يقول الأن امنة فازت بمحمد صلى الله عليه وسلم وقد جللتها سحابة الرحمة قال عبدالمطلب فلما رأيت الاصنام ووقوعها في البيت زهدت الدنيا ولم ادري ما اقول وجعلت امسح عيني واقول نائم انا ام يقضان ثم خرجت من باب بني شيبة وانا بالصفا تطاول والمروة ترمح ومنادي يقول يا سيد قريش مالك خائف وجل وما قضيتك فلم ارد لهم جواب انما همتي منزل امنة لأنظر ابنها محمد صلى الله عليه وسلم . قال عبدالمطلب فنظرة الى الفلاة فرأيت الوحوش ساجدة لله عز وجل وسمعت الجبال تهني بعضها البعض واذا بسحابة بيضاء مدة على منزل امنة فلما رأيت ذلك غبت عن الدنيا وقلت اظن اني نائم ثم اقول يقظان فلم اقدر ادنوا من بيت امنة من شدة النور وروائح المسك فبالجهد دنوت من البيت واذا هو مغلوق طرقت الباب فاجابتني مبادرة فقلت لها عجلي لا اقع على الارض ففتحت لي الباب فلم أرى على وجهها اثر نور النبي محمد صلى الله عليه وسلم فضربت بيدي على لحيتي ونتفتها ثم قلت يا امنة انا نائم ام يقظان قالت وما اراك فقال لها ومالي لا ارى النور الذي كنت اراه بين عينيك قالت وضعته قال وكيف وضعتيه ولا ارا بك اثر النفاس قالت بلى تم الوضع وهذه الطيور تراها تاؤي الى حجري تنازعني ان اسلمه اليهم تحمله على اعشامثهم وهذه السحابه تسألني ان اسيبها قال عبدالمطلب هاتيه لا انظره قالت رحيل بينك وبينه ان تراه في يومك هذا قال ولم ذلك قالت انه اتاني الساعة ان كانه قضيب فضة وهو كما النخلة الباسقة قال يا امنة انظري لاتخرجي الغلام لا احدين اولاد ادم وبنات حوى لمضيت ثلاثة ايام حتى تتم زيارتها الملائكة قال فسل سيفه عبدالمطلب على امنة وقال لها لئن لم تأتني به لا اقتلك ارا قتل نفسي فلما نظرة منه الحمل قالت شأنك وما تريد فقال لها اين هو قالت في البيت وهو مدرج في ثوب من صوف الابيض وتحته حريرة خضرا قال عبدالمطلب لما هممت ان افتح الباب بدالي منه نور من داخل البيت ورجل لما راني هجم علي وفي يده سيف مشهر فحمل علي وقال لي الى اين ثكلتك امك قلت ادخل البيت وقال لي وما تصنع قلت انظر الى ولدي محمد صلى الله عليه وسلم قال ارجع الى وراك فلا سيد لك ولا لاحد على رؤيته الى ان تنقضي زيارة الملائكة قال عبدالمطلب فانتذت نفسي والقيت سيفي من يدي وخرجت مبادرا الى قريش اخبرهم بذلك فخرس لساني ولم انطق بذكر محمد صلى الله عليه وسلم سبعة ايام بلياليها قال مجاهد عن ابن عباس رضي الله عنه فكيف علموا بذلك قال نادى منادي من قبل الرحمن معاشر الخلائق هذا محمد صلى الله عليه وسلم ابن عبدالله ابن عبدالمطلب طوبى لثدي رضعه وطوبى لعبد كفله وطوبى لبيت اسكنه قالت الطيور نحن احق بتربيته وحمله وقالت نغز فكل شجرة طيبة نطعمه منها وكل عين بارحه نسقيه منها ونغذيه بماء المزن حولين كاملين من تحت العرش . فنوديت كفوا عن محمد صلى الله عليه وسلم فقد اجر الله تعالى ذلك على يد الانس واجرى ذلك على يد حليمة السعدية وكان من قصتها ان الله تبارك وتعالى اجذب ارضهم وقحط الزمان حتى اضر بهم ذلك عامة الناس وحليمة تحدث نفسها قالت حليمة السعدية رضي الله عنها كنا اهل البيت اشد الناس فقرا واكثرهم جوعا وكنت اطوف البراري والجبال في اثر النبات وكنت اصيب كما تصيب اخواتي اللاتي خرجن معي واقول لهم اصبروا واقول الحمدلله الذي انزل لي هذا الجهد والبلا قالت فبينما انا كذلك قد خرجت يوما الى بطحاء مكة فجعلت ادور على النبات ثم اقمت اياما فولدت ولدي ولم اكون اشبع وكنت اتلوا من الجوع ولا ادري انا في السماء ام في الارض فبينما انا ذات ليلة نائمة اذا أتاني أت في منامي وحملني ووضعني في نهر فيه ماء اشد بياض من اللبن واحلى من العسل وازكى من رائحة الزعفران وقال اكثري شرب هذا الماء لئن دار لبنك وخيرك قالت فشربت فازداد لبني قال فازدادي فازددت قال اروي فرويت ثم قال لي تعرفيني قلت لا قال انا الحمد الذي كنت تحمدي به ربك في فقرك وضرك وجميع امورك امضي الى مكة فان لك فيها رزقا واسعا وضياء لامعا وهلالا هاديا فاكتمي شأنك ما استطعتي قالت فانتبهت من منامي وانا احمل من بني سعد وتده شيء كانهم بحران بحران يجريان يقطران لبنا قالت فلما نظروا الي نساء بني سعد وكانوا في ضيق العيش والبطون لازقة بالظهور والالوان متغيرة وكنا نسمع الانئين من كل مكان كأنهن مرضى ولا يكاد يجري من عيوننا الدمع اذا بكينا من شدة الباس والضعف فلما نظروا الي اجتمعوا حولي عقيب الرؤيا وقلن يا بنت ابيني ان ربتيه لك شان عظيم فلم ارد عليهم جواب لاني من امري في كتمان ثم انطلقنا الى مكة نطلب الرضاعة ثم الاقا لنا اغنياء مكة بتربية اولادهم فسبقني نساء بني سعد وكان تحتي حمار اسمع خضخضت الماء في جوفة وبانت عظامة من سوء حاله ثم فجعلن نساء بني سعد يسبقون فقال لي صاحبي اما تري النساء سبقوك انزلي امشي فنزلت ومشيت وهو يسوق الحمار فجعلت اسير واذا بشيء نادى هنئاً لك يا حليمة فاشتد بي الوجد لما سمعت الندا فبينما انا كذلك اذ برز من الشعب رجل كالنخلة الباسقة وبيده حربة تلوح ويلمع منها النور فضرب الحمار بها وكان الشيطان يعوقه وقال يا حليمه كتب الله سلامتك وقد تركت بشارتك امضي فقد امرني ربي بحفظك من الشيطان المريد فقلت الى بعلي هذا اتسمع ما اسمع قال لا ولاكني اراك كالخائفة الرجلة فجعلت اسير حتى وصلنا الى فرسخين من مكة وقد سبقتني نساء بني سعد كل رضيع بمكة فجعلت اقول لبعلي انت رجل ادخل الى مكة واسأل وعاد الي وقال محروم قلت فأسل عن غيرهم فرجع وسأل ثم عاد الي وقال عبدالمطلب بن هاشم ذكروا انه اعظم اهل مكه فقلت له اقعد ها هنا وسرت انا ودخلت مكة فوجدت نساء بني سعد سبقوني الى كل موضع من قريش قالت فبينما انا كذلك ادور واذا بعبد المطلب ينادي معاشر المراضع هل بقي منكم احد فقصدت نحوه وقلت له نعمت صباحا ايها السيد قال من انتي قلت من نساء بني سعد قال ما اسمك قلت حليمة السعدية قال بخ بخ حلم وسعد ولكن عندي غلام يتيم اسمه محمد واني اعرضت عليه نساء بني سعد فاءبين ان يقبلوه وقالوا ما عند اليتيم من خيرا لنا تبرح الغائرة من الاب فكم جهد ما تكون الام فهل لك ان ترضعيه لسعدي به قلت نعم حتى اسال بعلي فانطلقت الى بعلي واخبرته فقال يا حليم خذيه فاردت عبدالمطلب وقلت له علي بالصبي فقال يا حليمه رضيت ان تأخذيه قلت نعم فانطلق قدامي وانا خلفه حتى دخل منزل امنة فدخلنا الى امنة واذا هي امراة هلاليه كأن وجهها الكوكب الدري فقالت اهلا وسهلا يا حليمه ثم اخذتني ودخلتني على النبي صلى الله عليه وسلم فاذا هو ملفوف في ثوب صوف ابيض اشد بياضا من الثلج يفوح من الثوب المسك الاذفر وفي تحته حريرة خضراء فلما نظرت اليه اشفقت ان ايقظه من منامه فدنوت منه رويدا ووضعت يدي على صدره ففتح عينيه وتبسم ضاحكا فخرج من وجهه نور يلمع حتى بلغ عنان السماء فبادرت وغطيت وجهه بردائي لكيلا ترا امنة ذلك وقبلته وحملته واعطيته ثدي الايمن فشرب منه ثم حولته على الايسر فأبى ان يشرب فعلمت انه ذوانصاف وعدل فشرب الايمن وترك الاخر لاخيه فازددت فيه يقينا قالت فحملته واتيت به الى بعلي فلما راه شكر الله تعالى وقال ابشري يا حليمه فما رجع احد بمثل ما رجعنا فلما كان لمحمد عندي ليال واذا برجل عليه ثوب اخضر يشتعل نور وهو قاعد عند راسه يشبل عينيه قالت فبهت بعلي فلما راه شكر الله تعالى وقال ابشري يا حليمه والتمي شانك فقد بان الخير . ومن يوم ولد هذا الغلام ما هني الى احبار الدنيا عيش ولما كان بعد الثلاثة ايام فقد ردت به الى امنة فودعته امنة فحملته وكنت انظر اليه وهو قد سجد ثلاث مرات ويرفع راسه الى السماء ثم استويت به فسبقت وابني دواب النساء فتعجبوا مني ونادواني يا بنت ابا ذويب ليس هذا حمارك الذي جئتئ عليه وكان ينقطع بعد فان لك شأن عظيم قلت لهم ببركة هذا الغلام احياني الله بعد موتي ورد علي حسني وجمالي ويحكن يا نساء بني سعد انكن في غفلة عن هذا الغلام وانه سيد المرسلين ورسول رب العالمين قال ولم تزل حليمة ترا من بركته وتلاحظ من انواره حتى بلغ من العمر حولين كاملين ارسلت امه امنة ان تأخذه فلم يهن عليها فراقه وسألتها ان تدعه عندها حولين كاملين اخر فتركته فلما بلغ من العمر اربع سنين قال لها ذات يوم يا اماه اين يمضون اخوتي قالت يرعون الغنم حول البيوت قال دعيني امضى معهم قالت له اخاف عليك من العين قال لا تخافي فانا لي رب يتولاني قالت فمشطنه وكحلته وعلقت عليه حرز من العين ثم خرج مع اخوته قال فلما كان وقت الظهر فاذا باخيه قد اتى وهو صارخ فقال يا اماه الحقي اخي محمد قلت ما شأنه قال لما خرج معي جاءت له غمامة ظللته من حر الشمس وصارت الاشجار تسجد له فبينما نحن الساعة واذا برجل عليه ثياب بيض فاحتمله وطار به الى راس الجبل ونحن ننظر اليه ثم القاه على قفاه وشق بطنه فالحقيه قالت فخرجت وانا انادي بالويل والثبور وخرج لخروجي نساء الحي يبكون لبكائي فذهبت الى الجبل فوجدته ساجدا على ذروة الجبل وهو يبتسم قلت قرة عيني ما الذي اصابك قال خير يا اماه قال فبينما انا بين اخوتي اذ أتاني ملك اسمه جبرئيل عليه السلام فاحتملني الى راس الجبل فشق بطني ولم يؤلمني ثم استخرج قلبي فشقه واخرج منه نكته سوداء وقال هذا حظ الشيطان منك يا حبيب الله فما بقي للشيطان على قلبك من سبيل ثم نزل ملك اخر ومعه منديل من السندس الاخضر فغسلوا قلبي بايديهم بذلك الماء واخذ جبريل الطيب فحشاه فيه ومسح عليه بيده فلتحم كما كان وعاد فؤادي كما ترين ثم اخرج خاتما يكاد نوره يخطف بالابصار فختم به بين كتفي خاتما واحدا فأنا أحس ببرد الخاتم بين اعضائي ومفاصلي ثم قال اوزنوه فوزنوني فرجحتهم بالف ثم قالوا دعوه فلو وزنوه بجميع الخلق لرجحهم صلى الله عليه وسلم وقال ابشر فانت احمد وامتك الحامدون وعلى الصلاة دائمون وعلى ملتك يجاهدون يقرؤن التاؤيل ويقرؤن التنزيل ويتهجدون الليل الطويل مثلهم في التوراة ومثلهم في الانجيل نبي اسري به الملك الكريم في الظلام الاسجم الى بيته المعظم فمضى البراق قاصدا على الله وافد قربت وادناه وازلفه وحياه وامره ونهاه وبالحبيب سماه فطلبت به المقربون واستبشر به النبيون ثم عاين الطور والبحر المسجور والبيت المعمور ثم خرق له ما بين الحجب المضروبات والسرادقات المنصوبات فألهمه الله تعالى من الكلمات الى ان قال التحيات لله والصلوات الطيبات فأجابه عالم الخفيات الى ان قال السلام عليك ايها النبي ورحمة الله وبركاته فحياه بافضل التحيات وكساه من حلل المهابات صلى الله عليه وسلم وعلى اله واصحابه الطيبين الطاهرين وعلى اصحابه كذلك افضل الصلوات واتم التسليمات الى يوم الدين والحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وسلم تسليما كثيرا الى يوم الدين والحمدلله رب العالمين .

تمت طباعته يوم الاثنين بتاريخ 1 \ 1\ 1430 هجري
بهمة مولانا الشيخ المعظم والختم الأعظم الشيخ ناصر الدين الخطيب قدس الله سره العزيز .

_________________


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم
ــــــــــــــــــــــــــــــ
فوضت أمرى إلى خالقى وقلت لقلبى كفاك الجليل
مدبر أمرى ولاعلـم لى فهو حــسبى ونعم الوكــيل

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
خـــادم الإمام الرفاعى
ســـيـد أحـمـد العطار
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://saydatar.ahlamontada.com
 
كتاب مولد النبي للإمام الرفاعي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الرفاعي ســــــيـد أحــمــد الـعطـــار  :: زاوية الإمام الرفاعى ( الرفاعية )-
انتقل الى: